إدارة الطيران الأميركية توقف توسيع إنتاج طائرات «بوينغ ماكس»


قرّرت إدارة الطيران الفيديرالية الأميركية منع شركة بوينغ من توسيع إنتاج طائرات «بوينغ ماكس» بعد حادثة سقوط باب إحدى طائرات «بوينغ» من طراز «بوينغ 737 ماكس 9» أثناء قيامها برحلة ركاب تجارية مطلع الشهر الجاري.

وبررت الإدارة في بيان قرارها بالسعي إلى «تحسين مراقبة الجودة»، مشددة على أن الحادثة التي وقعت في الخامس من يناير يجب ألا تتكرر أبداً.

وأضافت أنه «بناءً على ذلك، نعلن عن إجراءات إضافية لضمان سلامة كل طائرة، وأبلغنا (بوينغ) بأننا لن نسمح بأي توسع في إنتاج طائرات (بوينغ ماكس) بما في ذلك (بوينغ 737 ماكس 9) وهي النوعية التي تعرضت إحداها للحادثة».

وأوضحت الإدارة، وفقاً لـ«كونا»، أنها «تجري تحقيقاً وتكثف الرقابة على (بوينغ) ومورّديها الذين يزوّدونها بقطع الغيار وغير ذلك من المواد المستخدمة في هياكل الطائرات».

وأشارت إلى أنها وافقت أيضاً على عملية فحص وصيانة شاملة يجب إجراؤها على كل طائرة من طائرات «بوينغ 737 ماكس 9» البالغ عددها 171 طائرة، مبينة أنه «عند الانتهاء من هذه العملية بنجاح ستكون الطائرة مؤهلة للعودة إلى الخدمة».



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *