«الأسواق» توعّي الشركات بمتطلبات تقرير «الاستدامة»


نظّمت هيئة أسواق المال فعالية توعوية بعنوان «متطلبات تقارير الاستدامة للشركات المدرجة»، وذلك في إطار سعيها لتوعية الشركات المدرجة في البورصة بالمواضيع والمستجدات التنظيمية المتعلقة بالاستدامة.

بدأت الفعالية باستعراضٍ لدور ومفهوم الاستدامة من منظور الهيئة، قدّمه المحلل الرئيسي في إدارة تنظيم الأسواق لدى «هيئة الأسواق» حمد النجدي، وتناول فيه حجم الاستثمار العالمي الموجه لتحقيق أهداف الاستدامة، ودور الهيئة في تنظيم جوانب الاستدامة، ونبذة عن متطلبات إعداد التقارير.

تلا ذلك إقامة ورشة عمل أدارها شريك/خدمات الاستدامة في مكتب البزيع للاستشارات «RSM»، كريم أبوعيد، وتناولت أبرز ممارسات الاستدامة، وطرق إعداد التقارير، وفق الأطر العالمية ابتداءً من توضيح طبيعة العلاقة بين الاستدامة والعوامل البيئية والاجتماعية والحوكمة «ESG»، وركائز هذه العوامل، مروراً بالتطورات والمستجدات المتعلقة بالاستدامة والأطر العالمية لإعداد التقارير.

أما آخر محاور هذه الفعالية فكان حلقة نقاشية تم فيها تبادل وجهات النظر من جهات متنوعة، وشارك فيها مدير إدارة تنظيم الأسواق من «هيئة الأسواق» عبدالرحمن الفيلكاوي، والرئيس التنفيذي للاستدامة في «زين» جنيفر سليمان، ومستشار/مؤسس لدى «سواباك» الدكتورة دلال الغواص.

وتطرّقت الحلقة النقاشية إلى دور الهيئة على صعيد تعزيز الشفافية في تقارير الاستدامة من خلال متطلبات التقارير وضرورة الالتزام بالمعايير العالمية لإعداد تقارير الاستدامة وتوفير بيئة حوكمة داعمة لذلك، بالإضافة إلى إمكانية تطبيق معايير الاستدامة الصادرة عن مجلس المعايير الدولية للاستدامة «ISSB».

وأوضح المتحدثون القيمة المضافة التي تقدمها تقارير الاستدامة للشركات وأهمية دمج عناصرها في إستراتيجية الشركات، وما لذلك من آثار، ودور الشركات في قياس الانبعاثات الكربونية، وما يتخلل كل هذه المواضيع من تحديات وفرص، كما تم استعراض بعض المبادرات العالمية التي قُدّمت في مؤتمر «COP28»، والتي انتهت بتعهدات استثمارية لتحقيق الحياد الكربوني وانعكاسات ذلك على الأسواق الخليجية والكويتية ومستهلكيها كون اقتصاداتها تعتمد على النفط والغاز بشكل رئيسي.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *