الإمارات والسعودية وقطر ضمن أكبر 10 أسواق ناشئة بالعالم على مؤشر «أجيليتي» اللوجستي


– اقتصادات الدول الثلاث تشهد تحسّناً أو استقراراً بالمجالات الرئيسية 

– جهود سعودية وإماراتية كبيرة لتسريع التنويع الاقتصادي وتقليص الاعتماد على النفط والغاز

حلت الإمارات والسعودية وقطر ضمن قائمة أكبر 10 أسواق ناشئة في العالم، بحسب مؤشر «أجيليتي» اللوجستي للأسواق الناشئة السنوي الخامس عشر.

وذكرت «أجيليتي» في قراءتها لنتائج المؤشر، أن اقتصادات الدول الثلاث تشهد تحسناً أو استقراراً في المجالات الرئيسية.

وحافظت الإمارات على المرتبة الثالثة بعد الصين والهند بين الدول الـ50 في المؤشر خلال 2023، وحلت السعودية سادساً وقطر سابعاً، فيما تراجعت كل من عمان إلى المركز 16، والبحرين 17، في حين حلت الكويت في المركز 21.

وأشار المشاركون في استطلاع «أجيليتي» الذي شمل 830 مديراً تنفيذياً في قطاع الخدمات اللوجستية، إلى أن السعودية والإمارات تبذلان قصارى جهودهما بين دول الخليج لتسريع التنويع الاقتصادي وتقليص الاعتماد على الدخل من النفط والغاز.

وتصدرت الإمارات المرتبة الأولى في مجال ركائز ممارسة الأعمال، بينما حلت السعودية ثالثاً في هذه الفئة.

وحدّد متخصصو الخدمات اللوجستية في الاستطلاع، كيفية تعزيز وتطوير الشركات الصغيرة والشركات متعددة الجنسيات، باعتبارها محركاً قوياً لدفع التنويع الاقتصادي في جميع دول الخليج.

ووفقاً للمؤشر، جاءت الإمارات والسعودية ضمن المراكز العشرة الأولى في كل فئة، وحلت قطر ضمن المراكز العشرة الأولى في جميع الفئات باستثناء الفرص اللوجستية الدولية حيث جاءت في المركز العشرين.

أما البحرين فاحتلت المرتبة الثامنة ضمن فئة ركائز ممارسة الأعمال.

وأشار نصف المتخصصين في مجال الخدمات اللوجستية الذين شملهم الاستطلاع، إلى توقعهم لركود عالمي في العام المقبل، بانخفاض نسبته 70 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وأفصح المسؤولون التنفيذيون عن معاناتهم مع ارتفاع التكاليف، وعن خططهم لتقليص الاعتماد على الموارد من الصين وتعزيز الاستثمار في أفريقيا بالرغم من أن الرؤية الاستثمارية في الأسواق الناشئة أكثر خطورة إلى حد ما.

وأفصح أكثر من 63 في المئة من المشاركين في الاستطلاع أن شركاتهم تواصل تحسين سلاسل الإمداد من خلال نشر الإنتاج إلى مواقع متعددة أو نقله إلى الأسواق المحلية والبلدان المجاورة، وأشاروا إلى أن الصين، المنتج الرائد في العالم، ستكون الأكثر تأثراً، حيث كشف 37.4 في المئة منهم عن خططهم لنقل الإنتاج الى خارج الصين أو تقليص استثماراتهم هناك.

أبرز مؤشرات 2024

• إعادة هيكلة سلسلة الإمداد التي تحتل الهند وأوروبا وأميركا الشمالية مراتب متقدمة فيها على الصين، مع توقع نقل الإنتاج إلى تلك المناطق خلال 2024 وما بعده.

• 40 % من المستطلعة آراؤهم يتوقعون تقليل الاعتماد على الصين في أعمالهم خلال السنوات الخمس المقبلة، لمشاكلها التجارية مع الولايات المتحدة وصعوبة ممارسة الأعمال التجارية والتباطؤ الاقتصادي.

• 66 % من المستطلعين يخططون لمواجهة التغير المناخي لتأثيره على أعمالهم.

• النسبة الأكبر ترى ارتفاعاً في المخاطر انخفاضاً في العوائد في الأسواق الناشئة.

• تزايد أهمية الهند كمنتج وسوق، لكن البنية التحتية المتردية والفساد أكبر العقبات هناك.

تصنيفات المؤشر للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

• الإمارات (3)

• السعودية (6)

• قطر (7)

• تركيا (11)

• عمان (15)

• البحرين (16)

• الأردن (17)

• مصر (20)

• الكويت (21)

• المغرب (22)

• تونس (37)

• لبنان (38)

• إيران (40)

• الجزائر (42)

• ليبيا (50)

تصنيف المؤشر لدول أفريقيا جنوب الصحراء

• جنوب أفريقيا (24)

• كينيا (25)

• غانا (31)

• نيجيريا (36)

• تنزانيا (41)

• أوغندا (43)

• إثيوبيا (45)

• موزمبيق (46)

• أنغولا (47)

تصنيفات المؤشر للدول الآسيوية

• الصين (1)

• الهند (2)

• ماليزيا (4)

• إندونيسيا (5)

• فيتنام (8)

• تايلند (10)

• الفيلبين (18)

• كازاخستان (23)

• سريلانكا (26)

• باكستان (29)

• كمبوديا (32)

• بنغلاديش (33)

• ميانمار (49)

تصنيفات المؤشر لأميركا اللاتينية

• المكسيك (9)

• تشيلي (12)

• البرازيل (14)

• أوروغواي (19)

• بيرو (28)

• كولومبيا (27)

• الأرجنتين (30)

• الاكوادور (35)

• باراجواي (39)

• بوليفيا (44)

• فنزويلا (48)

تصنيفات المؤشر في أوروبا:

• روسيا (13)

• أوكرانيا (34)§



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *