«الخليج» يدشّن «الاستدامة البيئية» بالتعاون مع جمعية الضاحية والمنصورية


دشّن بنك الخليج أمس مبادرة الاستدامة البيئية «خطوة نحو التغيير»، التي تستهدف تغيير ثقافة المجتمع نحو الاعتماد على الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام، بالتعاون مع جمعية الضاحية والمنصورية، وتستمر أسبوعاً، حيث تهدف لتوزيع نحو 20 ألف كيس قابل لإعادة الاستخدام، إلى جانب فعاليات توعوية أخرى.

وكان «الخليج» قد أعلن الجدول الزمني لتطبيق المبادرة في التعاونيات المشاركة فيها وهي «الضاحية والمنصورية» و«الشامية والشويخ» و«الروضة وحولي» و«كيفان» و«مشرف»، وذلك بحضور مسؤولي البنك وممثلي هيئة البيئة ولجنة شؤون البيئة والأمن الغذائي والمائي بمجلس الأمة.

وقال نائب المدير العام للاتصالات المؤسسية في «الخليج» أحمد الأمير: «يسعدنا أن ندشّن هذه المبادرة ونسعى لتحقيق أهدافنا المرجوة وفي مقدمتها تغيير ثقافة المجتمع، من خلال توزيع الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام وتحفيز زبائن الجمعية على تقليص استخدام البلاستيك».

وأشار الأمير إلى أن المبادرة واحدة من مبادرات نوعية عديدة ينفذها البنك سنوياً لترسيخ مبادئ الاستدامة البيئية في المجتمع، و«لقناعتنا أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، وجدنا من المناسب إطلاق هذه المبادرة مع عدد محدود من كبرى الجمعيات في الكويت، حيث يتم توزيع نحو 100 ألف من الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام، لتوزيعها على المساهمين، كخطوة أولى نحو تغيير النهج والثقافة، لتصبح جزءاً أساسياً من سلوكهم اليومي».

وأضاف: «تأتي المبادرة انطلاقاً من إستراتيجية (الخليج) 2025، وتستهدف ترسيخ مبادئ الاستدامة البيئية والاجتماعية والحوكمة، وكذلك لمواكبة الإستراتيجية البيئية للدولة التي أطلقتها ضمن رؤية كويت جديدة 2035، إضافة إلى التشريعات المعنية بالبيئة وقوانين حمايتها وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وخفض نسب التلوث والحفاظ على سلامة البيئة وإعادة تأهيل منظوماتها، وحماية التنوع البيولوجي وتحسين كفاءة إدارة النفايات وتوظيف الطاقات المتجددة وبناء وتطوير القدرات الوطنية في مجال العمل البيئي».

وأعرب عن أمله أن تساهم هذه المبادرة النوعية في خروج قرارات حكومية وقوانين تدفع المؤسسات والأفراد إلى تقليص استخدام البلاستيك وحماية بيئة الكويت من الأضرار الكبيرة التي تتسبّب فيها الأكياس البلاستيكية.

من جانبه، شكر رئيس مجلس إدارة تعاونية الضاحية والمنصورية أحمد الراشد «الخليج» لإطلاق المبادرة المتميزة، وعلى اختيار «الضاحية والمنصورية» لتكون أول تعاونية تطبق فيها.

وأضاف: «وفرت الجمعية خدمة (الفاست تراك) للمساهمين الذين يستخدمون الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام».

بدورها، أشادت رئيس اللجنة الاجتماعية في جمعية الضاحية والمنصورية، مشاعل جاسم الكليب بالمبادرة، مستعرضة دور الجمعية في خدمة المجتمع وتعاونها مع مؤسسات القطاع الخاص والعام في تنفيذ مبادرات متنوعة تستهدف حماية البيئة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *