العتيقي: عدم قبول أي محاباة في القطاع النفطي


– الالتزام التام بتنفيذ رؤية سمو الأمير في تحقيق العدالة والكفاءة والاهتمام بالعنصر البشري

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط الدكتور عماد العتيقي أن العنصر البشري في القطاع النفطي بشكل عام والأعمال الهندسية خصوصاً يعتبر أهم مدخل لتحقيق جميع محفزات الأداء في الاعمال الإدارية والهندسية وتحسين الجودة وضمانها، والارتقاء بالعمل في مؤسسة البترول الكويتية إلى أفضل المواصفات العالمية في الأداء البشري.

جاء ذلك خلال انعقاد ملتقى «التميز بالقيادة» الذي نظمته مؤسسة البترول الكويتية اليوم الثلاثاء في محمية العبدلية التابعة لشركة نفط الكويت.

وشدد العتيقي على الالتزام التام بتنفيذ رؤية سمو أمير البلاد الشيخ مشعل الأحمد، بما يتعلق في تحقيق العدالة والكفاءة وضرورة الاهتمام بالعنصر البشري، والتأكيد على انضباط جميع الإدارات والأعمال الإدارية والمالية، وعدم القبول بأي شكل من أشكال من المحاباة في القطاع النفطي.

وشهد الملتقى حضور كل من نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الشيخ نواف السعود، ووزير الإسكان وزير النفط الأسبق الدكتور عادل الصبيح، والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر.

واستعرض المتحدثون تجربتهم في قيادة أهم القطاعات الاقتصادية بدولة الكويت، وهي صناعة النفط والغاز والقطاع المصرفي وقطاع البناء والإنشاء، وسردوا قصص عملهم بهدف صقل المهارات القيادية وإعداد القادة وتزويدهم بالمعرفة المطلوبة لقيادة القطاع النفطي مستقبلاً.

والتقى العتيقي بعدد من نواب الرئيس التنفيذي ومديري القطاعات المختلفة في الصناعة النفطية.

وقام المشاركون بغرس بعض النباتات في محمية العبدلية إيماناً بضرورة التوعية بأهمية التشجير للدولة، وتماشياً مع استراتيجية المؤسسة 2040 بما يعكس تعزيز الاستدامة البيئية في شتى أعمال القطاع النفطي.

ويأتي هذا الملتقى ليجسد دور قطاع الموارد البشرية كشريك أساسي لكافة قطاعات مؤسسة البترول الكويتية، لاسيما وأن تلك المبادرات توضح أهمية القيادة في تحويل أهداف استراتيجية 2040 إلى نتائج ملموسة وتفعل دور التخطيط والتنظيم والرقابة في تحقيق رؤية المؤسسة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *