«المركزي المصري» يطرح أذونات خزانة بـ1.061 مليار دولار لدعم استيراد السلع


أكدت مصادر مطلعة، أن البنك المركزي المصري يتجه لتوفير سيولة دولارية مرتفعة خلال الفترة المقبلة، لإحداث انفراجة في استيراد السلع والمواد الأساسية قبيل دخول شهر رمضان.

وتتزامن تأكيدات المصادر، مع إعلان «المركزي المصري» طرح أذونات خزانة دولارية لأجل عام بقيمة 1.061 مليار دولار في عطاء، أول من أمس، وبمتوسط عائدات تصل إلى 5.149 في المئة.

وكشف البنك عن ارتفاع صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 35.249 مليار دولار في نهاية يناير الماضي، مقارنة بـ35.22 مليار في ديسمبر.

وقالت المصادر إن تحركات توفير النقد الأجنبي، تستهدف أيضاً إحداث استقرار في سعر الصرف، وتوفير مستلزمات سلعية ضرورية، مشيرة إلى عقد الجهات المعنية اجتماعات متتالية للاطمئنان على مخزون السلع الأساسية، مع اقتراب شهر رمضان.

وطمأنت غرفة التجارة، على لسان أمينها العام علاء عز الدين، المواطنين بأن «مخزون السلع الأساسية كافٍ وبزيادة، لرمضان ولما بعد رمضان، وهناك سلع في الموانئ سيكون الإفراج عنها، وفق سعر الدولار الذي يتراجع، وهو ما يؤدي إلى انخفاض أسعارها».



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *