«الوطني» محذّراً: تجاهلوا رسائل التصيّد الاحتيالي… إلكترونياً


يواصل بنك الكويت الوطني دعمه لحملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك المحلية واتحاد مصارف الكويت.

وكثّف «الوطني» في هذه الحملة، من برامجه التوعية، عبر نشر المواد التثقيفية والمحتوى التوعوي الذي يتضمن فيديوهات مصورة ورسائل نصية ونشر نصائح عبر جميع منصات التواصل الاجتماعي وقنوات البنك الإلكترونية، إضافة إلى إعادة نشر رسائل البنك المركزي، وذلك لرفع الوعي لدى شرائح المجتمع كافة، وتوعيتهم بأساليب الاحتيال المختلفة وكيفية الحماية من عمليات الاحتيال المصرفية واختراق حسابات وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الوهمية والمنتحلة لصفات أو جهات رسمية، وغيرها من المواضيع المهمة.

وشدد «الوطني» على ضرورة تجاهل رسائل التصيّد الاحتيالي التي ترد عبر رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة، من مواقع تستخدم شعار المؤسسات المعروفة مثل البنوك وشركات الاتصال، بحيث لا يستطع المستخدم التمييز بين البريد الإلكتروني الحقيقي والمشبوه.

ونصح «الوطني» باتباع قواعد مهمة للتعامل مع مثل هذه الرسائل المشبوهة، أبرزها ضرورة التأكد من أن البريد الإلكتروني مرسل من مؤسسة رسمية، والانتباه للقواعد النحوية والإملائية في الرسالة، حيث تتم كتابة رسائل مخادعة عدة بشكل سيئ وبها العديد من الأخطاء الإملائية والنحوية، وهو ما لا يصدر من مؤسسة رسمية كبرى، فيجب تجاهل هذه الرسائل حتى لا تصبح ضحية للاحتيال.

كما يوصي «الوطني» بضرورة التعامل بحذر مع الروابط الإلكترونية وعدم حفظ أي معلومات سرية مثل: أرقام بطاقة السحب الآلي، أو بطاقة الائتمان، أو رقم التعريف الشخصي على الهاتف النقال، وكذلك عدم كتابة الرقم السري على البطاقة أو مشاركته مع أي جهة، وينطبق ذلك على كلمة التأكيد لمرة واحدة «OTP»، كما يوصي بضرورة تسجيل الخروج من التطبيق أو الموقع الإلكتروني للبنك فور انتهاء المعاملة.

وأكد «الوطني» أن البنك لن يطلب معلومات شخصية عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، محذراً العملاء من الرد على تلك الرسائل التي تمثل محاولات احتيال.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *