«برقان» يختتم «Rock Your Habits»


اختتم بنك برقان أخيراً برنامج «Rock Your Habits» وهو التحدّي الذي استمر لمدة شهر في مبنى البنك الرئيسي، وذلك كجزء من جهوده الهادفة إلى ترسيخ مكانته بين أفضل أماكن العمل وتماشياً مع نهجه الشامل في تطوير رأسماله البشري.

وذكر البنك في بيان أن تنظيم هذا البرنامج يأتي في إطار توعية موظفي البنك بأهمية اتباع نظام صحيّ وتشجيعهم على تغيير بعض العادات غير الصحية بأخرى صحيّة تنعكس بشكل إيجابي على صحتهم الجسدية والعقلية و النفسية.

وبيّن أنه خلال البرنامج الذي امتدّ على مدى أربعة أسابيع، شارك 140 موظفاً من البنك في مجموعة متنوّعة من التحدّيات وورش العمل والأنشطة المختلفة، إضافة إلى جلسات المتابعة الفردية التي أشرفت عليها وأدارتها رولا عرنكي، أخصائية التغذية العلاجية وتثقيف مرضى السكري وأخصائية التغذية الرياضية والمدربة الشخصية المعتمدة، إلى جانب دانيال لورينزو، – الرياضي ومدرب اللياقة البدنية.

وفي تعليقها على تنظيم هذا البرنامج، قالت مدير الثقافة والارتباط الوظيفي في «برقان» زهرة بوعركي: «بصفتنا بيئة عمل رائدة ومؤسسة مصنّفة بين أفضل أماكن العمل»Great Place to Work®«فإننا ملتزمون بتوفير فرص جديدة ومختلفة لموظفينا لتمكينهم من العيش وفقاً لنمط حياة صحي. ومن شأن هذه المبادرة أن تؤثّر بشكل إيجابي على حياتهم الشخصية، كما إنها تنعكس على أدائهم المهني وترسّخ شعورهم بالانتماء. وفي إطار سعينا الدائم لنكون البنك الأكثر حداثة وتقدّماً في الكويت، فإننا لا ندّخر جهداً في تلبية احتياجات موظفينا من أجل تحقيق تنميتهم الشاملة، وذلك عبر تشجيعهم على اعتماد أسلوب حياة صحي يجدّد فيهم النشاط ويرفع مستوى الإنتاجية في مكان العمل وخارجه».

وأضافت بوعركي أن العمل في البنوك يستوجب الجلوس لساعات طويلة خلف المكتب، ولذلك فإن برقان يأخذ هذه الحقيقة بعين الاعتبار ويعمل على خلق ثقافة تشجع الموظفين باستمرار على اتباع عادات صحية.

وبهدف ضمان استفادة المشاركين من التعليمات والنصائح المقدّمة لهم خلال فترة البرنامج والتزامهم بها، تناولت ورش عمل الأسبوع الأول مواضيع مهمة وأساسية مثل المحافظة على صحة العقل والجسم والصحة النفسية، إضافة إلى تحديد نظام غذائي متوازن، وتسليط الضوء على موضوع السمنة ومختلف عواملها ومدى خطورتها. وكان التحدّي الأول للمشاركين في هذا الأسبوع هو إلغاء أنواع الطعام غير الصحي من نظامهم الغذائي.

كما ركّز البرنامج في أسبوعه الثاني على مسألة تناول الطعام باعتدال، مسلطاً الضوء على العلاقة بين الأكل الصحي وتأثيره على الجسم البشري، حيث اكتسب المشاركون فهماً أفضل لطبيعة أجسامهم من خلال تحليل الجسم وجلسات المتابعة الفردية. واكتسب المشاركون المعلومات اللازمة عن المكونات الغذائية الرئيسية (الكربوهيدرات والبروتين والدهون)، مما يُمهِّد لهم الطريق لقراءة الملصقات الغذائية التعريفية وكيفية اختيار أفضل الوجبات بالنسبة لهم، وكان التحدي لهذا الأسبوع هو تناول وجبات خفيفة وباعتدال.

وتناولت ورش عمل الأسبوع الثالث الحديث بشكل أكثر تفصيلاً عن الخيارات الغذائية الصحية من خلال إعداد وجبات خفيفة بالاعتماد على المكونات الصحيّة، إلى جانب التركيز في ورش عمل الأسبوع الرابع والأخير على أهمية تبنّي نمط حياة يعتمد على النشاط والرياضة بشكل مستمر وتجنب وضعيات الجلوس الخطأ خلال ساعات العمل الطويلة وكيفية تحسين حركة المفاصل من خلال ممارسة تمارين بسيطة وسهلة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *