بنك برقان يحصل على تراخيص جديدة من هيئة أسواق المال


في إطار جهوده المستمرّة لتوسيع نطاق خدماته المصرفية والمالية التي يقدّمها للعملاء، أعلن بنك برقان حصوله مؤخراً على عدة تراخيص جديدة من قبل هيئة أسواق المال، تمكّنه من تقديم مجموعة جديدة من الخدمات والمنتجات المصرفية الخاصة لعملاء إدارة الثروات والتي تناسب ذوي الملاءة المالية العالية.

وتشمل التراخيص الجديدة التي حصل عليها البنك مزاولة نشاط أمين حفظ الأوراق المالية، الاستشارات الاستثمارية، إدارة المحافظ الاستثمارية ووسيط أوراق مالية غير مسجل، ما يؤكد التزام البنك بالتوسّع في الخدمات الموجّهة إلى عملائه ذوي الملاءة المالية العالية وتلبية احتياجاتهم المالية والبنكية والاستثمارية، وذلك بالتعاون مع شركة كامكو إنفست.

وفي معرض تعقيبها على منح برقان هذه التراخيص الجديدة، قالت مساعد مدير عام – إدارة الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات في بنك برقان داليا محمد قاسم: «بصفتنا شريكاً مالياً موثوقاً لعملائنا، نسعى دائماً إلى تقديم مجموعة أكثر كفاءة وشمولاً من الخدمات المالية والمنتجات التي تلبّي احتياجاتهم وتطلعاتهم، مع الالتزام بأعلى المعايير العالمية. وسوف تمكّننا هذه التراخيص الممنوحة لنا من قبل هيئة أسواق المال، من مواصلة توسيع نطاق خدماتنا وحلولنا الاستثمارية، لتشمل الاستشارات الاستثمارية وخدمات إدارة الثروات المصمّمة لتتناسب مع تطلعات كل عميل واحتياجاته المالية».

وأضافت: «لطالما كانت الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات التي يوفّرها بنك برقان وسائل أساسية لكثير من عملائنا ذوي الدخل العالي، من أجل تحقيق أهدافهم المالية المتنوعة وتلبية طموحاتهم»، وأضافت: «انطلاقاً من التزامنا بدورنا كشريك مالي موثوق لكافة عملائنا، فإن مستشاري الاستثمار المدربين بأعلى مستوى ومدراء العلاقات المسجلين لدى هيئة أسواق المال، يقومون بتحديد ودراسة خطط استثمارية تناسب محافظ العملاء من ذوي الملاءة المالية العالية، مع مراعاة متطلبات السيولة، والقدرة على تحمّل المخاطر».

وبدورها، وفي السياق ذاته، قالت مساعد مدير عام – إدارة الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات في بنك برقان نور عبدالعزيز البغلي: “نحن نحرص على تقديم مجموعة من المزايا لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة ممّن لديهم 300,000 دينار كويتي في حساباتهم، كحد أدنى. ويشمل ذلك خدمة الكونسييرج والامتيازات الخاصة بها، إلى جانب مسؤول العلاقات الشخصي والمخصّص لتلبية طلباتهم واستفساراتهم، إضافة إلى مجموعة واسعة من منتجات الودائع والبطاقات المصرفية الحصرية. كما يمكن لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة الاستفادة من إنجاز المعاملات عبر الهاتف أو بالبريد الإلكتروني، إلى جانب إمكانية الاقتراض مقابل استثماراتهم أو أصولهم العقارية أو ودائعهم”.

وأوضحت أن البنك، كجزء من سعيه الدؤوب نحو التميّز وتطوير رأسماله البشري، يلتزم بتقديم ورش عمل تدريبية متخصّصة لمدراء العلاقات في قسم الخدمات المصرفية الخاصة، على أيدي مدرّبين محليين وعالميين من ذوي الخبرة الكبيرة في السوق، وذلك بهدف ضمان كفاءة جميع مدراء العلاقات ووصولهم إلى المعلومات الكافية حول أساليب الاستثمار واستراتيجياته، وبالتالي تمكينهم من تقديم التوجيه والنصائح للعملاء بكفاءة عالية.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك برقان يشجّع عملاءه دائماً على الاستثمار، ولهذا الغرض قام بتطوير وابتكار العديد من منتجات التوفير والاستثمار التي تلائم مختلف شرائح العملاء. ومع التوسّع في خدماته المصرفية الخاصة وإدارة الثروات، فإن البنك يرتقي بمعايير النجاح في القطاع المصرفي إلى آفاق جديدة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *