«ستاندرد آند بورز»: الكويت تحذو حذو السعودية في تخفيض سعر النفط


ذكرت وكالة ستاندرد آند بورز غلوبل كوميديتي انسايتس أن السعودية خفضت انتاجها من النفط الخام إلى مستويات لم تشهدها السوق منذ ذروة جائحة كورونا بهدف الدفاع عن الأسعار.

لكن التقرير الذي نشرته الوكالة يرى أن القرار أثرّ سلباً على حصتها في أسواق آسيا الرئيسة مع ارتفاع انتاج نظيراتها روسيا وإيران وغيرهما الأعضاء في (أوبك بلس).

وفي ظل تقديرات المحللين بأن يصل الحد الأدنى لسعر الخام السعودي إلى حدود 75 دولاراً للبرميل وسط نظرة مستقبلية غير مؤكدة للسوق، فإن الاحتمال أنه قد يتعين على السعودية مواصلة الخفض الحالي للإنتاج لفترة من الزمن، إن لم تخفضه أكثر.

ويبدو أن شركة أرامكو تحاول تعديل ذلك بخفض لأسعار شهر فبراير بواقع 2 دولار للبرميل في كل المناطق ما أدى لهبوط السعر الرسمي لخامها الخفيف والمتوسط إلى ما دون مستواه المتوسط خلال 10 سنوات بينما بقي سعر الخام العربي الثقيل أعلى من المتوسط.

وحذت كل من العراق والكويت حذو السعودية بتخفيض السعر الرسمي لإنتاجهما بواقع 1.8 – 1.9 دولار للبرميل العراقي و1.85 – 2 دولار للبرميل الكويتي.

وراقبت السعودية عن كثب كيفية توجيه سعر البيع الرسمي لسياسة اللاعبين في المنطقة وأيضاً كمؤشر على السياسة النفطية لأكبر مصدر للخام في العالم.

والتزمت المملكة التي تتقاسم رئاسة تحالف (أوبك بلس) منذ يوليو الماضي بالابقاء على انتاجها عند مستوى 9 ملايين برميل يومياً، ولكنها أنتجت كميات أقل في الأشهر الأخيرة، بلغت حسب بياناتها 8.82 مليون برميل يومياً في نوفمبر و8.94 مليون في ديسمبر.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *