سندات «السيادي» السعودي تستقطب طلبات بـ 20 مليار دولار


ذكرت خدمة «آي.إف.آر» المعنية بأخبار سوق رأس المال أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي تلقى طلبات بأكثر من 20 مليار دولار على سندات مقوّمة بالدولار يعتزم إصدارها بحجم قياسي على 3 شرائح، أعلن عنها أمس.

وانضم صندوق الثروة السيادي، الذي بلغ حجم الأصول التي يديرها حتى 30 سبتمبر الماضي نحو 718 مليار دولار، لموجة من عمليات إصدار السندات شهدتها الأسواق الناشئة هذا العام.

وأظهرت وثيقة مصرفية أن الصندوق حدّد سعراً استرشادياً أولياً للسندات لأجل 5 سنوات و10 سنوات و30 سنة عند 150 و175 و235 نقطة أساس فوق سندات الخزانة الأميركية.

وسيكون كل من «سيتي» و«غولدمان ساكس إنترناشونال» و«جيه.بي مورغان» منسقين عالميين مشتركين لطرح السندات، وفقاً للوثيقة.

على صعيد متصل، حققت إصدارات ديون الأسواق الناشئة انطلاقة قوية في 2024، إذ تجاوزت مبيعات السندات 30 مليار دولار في النصف الأول من يناير.

وهيمنت جهات الإصدار ذات التصنيف الاستثماري، بما في ذلك تشيلي والمكسيك والمجر، على نشاط الإصدار الأسبوع الماضي، ما رفع الديون بالعملة الصعبة التي تبيعها الحكومات والشركات في العالم النامي إلى 64 مليار دولار حتى الآن هذا العام، أي أقل بقليل من 66 ملياراً للفترة نفسها من عام 2023.

وإلى جانب السعودية، من المتوقع أن تُصدر دول أخرى على الأقل سندات بما لا يقل عن 10 مليارات دولار، وهي إندونيسيا وبولندا وتركيا والمكسيك إضافة للكيان الصهيوني، ومن المحتمل أن يصل حجم إصدار السندات من المكسيك إلى 18 ملياراً.

ويقدّر محللون في بنك مورغان ستانلي أن إصدارات الدول النامية السندات ستقترب من 165 مليار دولار هذا العام، بزيادة 20 في المئة تقريباً أو 30 ملياراً عن 2023.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *