صناديق التحوّط تزيد رهاناتها على صعود برنت


رفعت صناديق التحوّط رهاناتها على اتجاه خام برنت نحو الصعود إلى أعلى مستوى منذ مارس الماضي، وسط استمرار التوترات في البحر الأحمر وازدياد مخاطر تعطل إمدادات النفط العالمية.

وارتفع إجمالي مراكز الشراء على خام برنت بأكثر من 16 ألف عقد إلى قرابة 300 ألف الأسبوع المنتهي في 16 يناير، ما ساعد على زيادة صافي مراكز الشراء إلى أعلى مستوى في نحو 3 أشهر، وفقًا لبيانات «Intercontinental Exchange – ICE» للعقود الآجلة في أوروبا.

ولم يكن الأمر مشابهاً للعقود الآجلة لخام غرب تكساس، حيث تراجعت عقود الشراء التي تراهن على ارتفاع الأسعار مستقبلاً إلى أدنى مستوى لها في 5 أسابيع.

وكشف تُجّار ومحللون وبيانات لمجموعة بورصات لندن عن أن سوق خام برنت وبعض أسواق النفط في أوروبا وأفريقيا تشهد نقصاً يعود في جزء منه إلى تأخر الشحنات بعد تجنب بعض سفن الشحن للسفر عبر البحر الأحمر.

وتزامن التعطيل مع عوامل أخرى منها انقطاعات في الإنتاج وزيادة الطلب في الصين لتشتد المنافسة على إمدادات الخام التي لا تحتاج إلى عبور قناة السويس، ويقول المحللون إن الأزمة أوضح في الأسواق الأوروبية.

وفي علامة على نقص الإمدادات، سجل هيكل سوق العقود الآجلة لخام برنت القياسي أعلى مستوياته في شهرين الجمعة الماضية، مع ابتعاد الناقلات عن البحر الأحمر بعد ضربات جوية شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا على أهداف في اليمن.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *