«صناعات الغانم» شاركت في «إنجاز»


شاركت صناعات الغانم (مجموعة قتيبة الغانم)، إحدى كبرى شركات القطاع الخاص في المنطقة، في معرض «إنجاز» الأول لفرص التدريب الميداني، الذي أقيم بفندق موفنبيك البدع على مدى يومين.

وذكرت «صناعات الغانم» في بيان، أن المعرض الذي نظّمته جمعية إنجاز الكويت الأسبوع الماضي شهد تجمعاً لأكثر من 20 مؤسسة من نخبة مؤسسات القطاع الخاص، وذلك لعرض مجموعة واسعة من فرص التدريب المتاحة أمام طلبة الجامعات في شتى التخصصات.

وذكرت أن هذه المبادرة تأتي تأكيداً على الدور الأساسي الذي تلعبه «صناعات الغانم» في تعزيز المسار المهني للشباب الكويتي وتحفيز قدراتهم على الابتكار والإبداع.

وقالت الرئيس التنفيذي لجمعية إنجاز الكويت ليلى المطيري، إن معرض التدريب الميداني الأول لـ «إنجاز الكويت» هو أحد أهداف الجمعية لصقل مهارات الشباب وتهيئتهم لسوق العمل وذلك من خلال توفير فرص تدريبية للشباب في مختلف شركات القطاع الخاص وأكبرها، كما أتيحت أكثر من 140 فرصة للشباب خلال يومي المعرض وتمت مقابلة ما يزيد على 600 شاب وشابة يرغبون بالتدريب في مختلف الإدارات في الشركات.

وأكدت أن هذه الفعالية ليست الوحيدة من نوعها التي تقيمها «إنجاز الكويت» بل هناك العديد من الفعاليات على مدار العام والتي تهدف لدعم مهارات الشباب وتعزيزها في المحاور التالية: الجاهزية للعمل والريادة والمعرفة المالية، وذلك من خلال برامج عالمية معتمدة لدى مؤسسة جونيور اتشيفمنت العالمية.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في «صناعات الغانم» أنس العتيقي: «إن مشاركتنا في (إنجاز) لفرص التدريب الميداني تعكس التزامنا الراسخ بتمكين الشباب الكويتي وتعزيز قدراتهم. نحن نرى في برامج التدريب الميداني جسراً يمتد من النظريات الأكاديمية إلى الواقع العملي، ما يمنح الشباب الفرصة لتطبيق ما تعلموه في الفصول الدراسية وتحويله إلى خبرات عملية قيمة. الاهتمام المتزايد من قِبل الطلاب الجامعيين ببرامج التدريب هو مؤشر إيجابي يعكس الرغبة في تحقيق التقدم الشخصي والمهني. من خلال دعمنا لهذه البرامج، نعبر عن التزامنا الدائم والراسخ بتطوير جيل متمكن ومبدع يسهم بفعالية في بناء مستقبل الكويت المشرق».

وتواجد فريق من قطاع الموارد البشرية في «صناعات الغانم» لتعريف زوار المعرض بالفرص التدريبية المتاحة، حيث استقبلت «صناعات الغانم» والشركات التابعة لها عدداً من المتدربين بهدف إيصالهم بفرص متنوعة في قطاعات حيوية تشمل التسويق، تكنولوجيا المعلومات، الإدارة المالية، والتجارة الإلكترونية.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *