«فيتش»: توترات البحر الأحمر لن تؤثر على تصنيف دول… الخليج


– النمو غير النفطي لدول الخليج متباطئ.. لكنه لا يزال قويّاً

استبعدت وكالة فيتش للتصنيفات السيادية، أي تأثيرات سلبية للتوترات الحالية في البحر الأحمر على تصنيفات دول مجلس التعاون الخليجي، لما لدى هذه الدول من احتياطات خارجية قوية، محذرة في الوقت نفسه من أن تلك التوترات قد تستنزف مصر.

وقال العضو المنتدب ورئيس «فيتش» جان فريدريش خلال مؤتمر «التوقعات الائتمانية» الذي نظّمته الوكالة، أمس، في دبي: «إن النمو غير النفطي لدول الخليج متباطئ لكنه لا يزال قوياً»، مضيفاً أن السعودية تشهد نمواً مستمراً قوياً نسبياً بسبب الإصلاحات، إضافة إلى الاستثمارات الكبيرة التي يقودها القطاع العام.

وتابع فريدريش: «مع ذلك، فإن التحدي الذي تواجهه المملكة هو التخطيط لفترة تنخفض فيها أسعار النفط، والحاجة إلى الاستثمار بكثافة في تنويع مصادر الدخل، لكن المملكة أظهرت بالفعل قدرة على الاندماج والعودة خلال فترات انخفاض الأسعار».

وبخصوص التأثيرات على مصر، قال فريدريش إن الاضطرابات في البحر الأحمر خفّضت معدلات الحركة في قناة السويس 70 في المئة خلال الأسابيع الأولى من العام الحالي، في وقت سجّلت فيه إيرادات القناة 9 مليارات دولار العام الماضي.

وأوضح أن الهجمات إذا استمرت، فإنها «ستكون بمثابة استنزاف لبلد يعاني بالفعل من وضع خارجي صعب للغاية، في حين أن التأثير الإقليمي لا يزال بالإمكان التحكم فيه نسبياً».



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *