«كي بي إم جي» تختتم «الضرائب السنوية»


اختُتمت شركة كي بي إم جي في الكويت

ندوة الضرائب السنوية التي نظّمتها تحت عنوان «Talking Tax».

وقال رئيس مجلس إدارة «كي بي إم جي» لمنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وبحر قزوين الدكتوروالشريك المدير للمكتب بالكويت رشيد القناعي إن انضمام الكويت إلى الإطار الشامل لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) ومجموعة العشرين بشأن التآكل الضريبي ونقل الأرباح يعدّ خطوة إيجابية نحو تحقيق الشفافية الضريبية.

واستعرض رئيس مجموعة التوجيه الضريبي زبير باتيل التحديثات الإقليمية المهمة في ما يتعلق بضريبة دخل الشركات والتآكل الضريبي ونقل الأرباح «BEPS»، وتسعير التحويل والإبلاغ عن العقود.

وعن توقعاته للبيئة الضريبية في الكويت قال: «أعتقد أن 2024 سيمهد الطريق لتحقيق مبدأ الشفافية الضريبية وسيكون حاسماً في ما يتعلق بالبيئة الضريبية. لقد شهدنا السنوات الأخيرة تغييرات كبيرة في البيئة الضريبية في الخليج من خلال السعودية والإمارات وقطر، ما يعكس زيادة الالتزام بمبادئ منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية،لذا فإن توقيع الكويت على الإطار الشامل بشأن التآكل الضريبي ونقل الأرباح يعد بمثابة تحرك فعال للالتزام بالتشريعات الضريبية العالمية والإقليمية الأخيرة وسيفتح مجالاً جديداً للمنظومة الضريبية في البلاد».

وركزت الجلسات على تأثير التآكل الضريبي ونقل الأرباح والركيزة الثانية وقانون أرباح الأعمال في الكويت وقدم الجلسات كل من مدير تنفيذي خدمات الضرائب الدولية في مكتب «كي بي إم جي» في قطر أناند كريشنان ومدير تنفيذي قسم الضرائب وخدمات الشركات في «كي بي إم جي» في الكويت نافين بوهرا، والشريك ورئيس الضرائب وخدمات الشركات في «كي بي إم جي» في البحرين مبين خضر، وشريك – الضرائب وخدمات الشركات في «كي بي إم جي» في الكويت فهيم بشير.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *