32.7 مليون دينار صافي أرباح «stc»  


– مزيد الحربي: 351.4 مليون إيرادات… الأعلى منذ التأسيس

– 447.7 مليون موجودات

– 2.3 مليون قاعدة العملاء  

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية (stc) عن نتائجها للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023، مسلّطة الضوء على أهم الإنجازات وعلى الأداء المالي والتشغيلي والمساهمات المجتمعية التي قامت بها الشركة خلال عام 2023.

وحققت «stc» إيرادات بلغت 351.4 مليون دينار في 2023، فيما بلغت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 85.1 مليون دينار، وبلغ صافي الربح 32.7 مليون دينار بربحية للسهم 33 فلساً.

وبلغت الموجودات 447.7 مليون دينار فيما وصلت حقوق المساهمين إلى 243.9 مليون دينار، والقيمة الدفترية للسهم 244 فلساً، وبلغت قاعدة المساهمين 2.3 مليون عميل.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي للشركة المهندس مزيد الحربي: «حققت (stc) في 2023 العديد من الإنجازات المالية والتشغيلية على صعيد التوسع في نموذج أعمالها وإدارة عملياتها الداخلية بكفاءة عالية، وذلك بفضل تطبيق إستراتيجيتها المؤسسية، والتي تم تصميمها لمواكبة التطور السريع في قطاع الاتصالات، ما أسهم في تحقيق تطلعات المساهمين».

وأوضح أنه انطلاقاً من أهمية التحول الرقمي والابتكار في بناء الاقتصاد العالمي، تمكنت الشركة من تبني أحدث التقنيات بما في ذلك خدمات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات لضمان تمركز خدماتها وحلولها التقنية الشاملة المتكاملة في طليعة الحلول المتوافرة في سوق الاتصالات من خلال تنفيذ إستراتيجيتها القائمة على توسيع نطاق أعمالها.

ولفت الحربي إلى أن تركيز «stc» الدائم على تطوير حلول مصممة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائها الأفراد منهم والشركات، يعكس سعيها الدؤوب إلى خدمة عملائها بشكل أفضل كإحدى الركائز الأساسية لإستراتيجيتها المؤسسية «LEAD» للأعوام 2023 إلى 2025، والتي مكّنت الشركة – خلال العام الأول من تطبيقها – من تحقيق نتائج قوية ملحوظة، كما ساهمت في تعزيز مكانتها كشركة رائدة في سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تعكس التوسعات التي قامت بها الشركة خلال السنوات السابقة جهود «stc» لتوفير أفضل الحلول المتكاملة المتعلقة بمجال الاتصالات والشبكات، بالإضافة إلى الحلول التقنية المتقدمة والخدمات الثابتة والنطاق العريض ونظم التكامل والخدمات السحابية لعملائها من الأفراد والمؤسسات، مرتكزةً بذلك على شبكتها الأكثر تطوراً بالإضافة إلى خبرات شركاتها التابعة المتخصصة بتقديم خدمات الاتصالات الثابتة وتكنولوجيا المعلومات وتزويد قطاع الأعمال بالحلول الشاملة المبتكرة ذات الجودة العالية.

وأضاف: «وبالتالي، تمكنت (stc) من الحفاظ على مكانتها التنافسية في سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الكويت، حيث يكمن اهتمامنا الأول في تنفيذ نموذج تشغيلي إنتاجي ورقمي لـ(stc) مع التزامنا الثابت بتعزيز الربحية وزيادة إمكانات موظفينا وتعزيز مهاراتهم المهنية المستقبلية والعمل على استدامة الشركة، فضلاً عن العمل الدؤوب الذي تتوق شركاتنا التابعة للقيام به مع قدرتها على إنجاز عمليات الحلول في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات».

وأكد الحربي التزام «stc» بالابتكار والتميز من خلال استثمارات الشركة في أحدث التقنيات لتعزيز خدماتها والمحافظة على مركزها في صدارة الشركات في ظل التطور السريع لقطاع الاتصالات، حيث يملك فريق العمل لدى «stc» القدرة على التكييف ومواجهة التحديات بشكل استباقي، مشيراً إلى أهمية الشراكات الإستراتيجية وعمليات الاستحواذ التي قامت بها الشركة خلال السنوات السابقة، وذلك لدورها البارز والفعال في استغلال فرص النمو في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصةً في قطاع الأعمال، والتي دفعت «stc» نحو آفاق جديدة من النمو المستدام من خلال تقديم منتجات وخدمات وحلول عالية الجودة وأكثر ابتكاراً بقطاع الأعمال في الكويت.

نتائج قوية

وتعليقاً على النتائج المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023، قال الحربي: «حققت (stc) نتائج مالية قوية من خلال تسخير قدراتها التقنية والبشرية لتتماشى مع تطلعات وطموحات عملاء ومساهمي الشركة محققةً بذلك أعلى مستوى من الإيرادات منذ التأسيس، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 351.4 مليون دينار خلال 2023 بنسبة نمو 4.5 في المئة مقارنةً مع 336.4 مليون في العام السابق، كما كان للتوسع في نموذج أعمال الشركة وحرصها على التركيز على قطاع الأعمال من خلال تطوير خدماتها الرقمية وتقديم الحلول التقنية المتكاملة للشركات في شتى المجالات الأثر الأكبر في نجاح (stc) بتحقيق هذا النجاح، بالإضافة إلى دفع أعمال الشركة إلى مجالات جديدة من النمو والتوسع المستدام من خلال تطبيق سلسة من المبادرات الابتكارية التي من شأنها تعزيز الفعالية التشغيلة والعمل على تقديم أعلى جودة من الخدمات والمنتجات، بما يتماشى مع متطلبات السوق، فضلاً عن تطوير البنية التحتية للشركة».

وتابع: «لقد أثمرت هذه النتائج عن نمو الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 3.7 في المئة حيث بلغ 85.1 مليون دينار خلال 2023 مقارنة مع 82 مليوناً خلال 2022، بدعم من ارتفاع إيرادات الشركة. ونتيجة ذلك، بلغ صافي أرباح الشركة 32.7 مليون دينار (ربحية السهم 33 فلساً) خلال 2023، ووصلت قاعدة العملاء لدى (stc) إلى حوالي 2.3 مليون عميل في نهاية شهر ديسمبر 2023».

وتعليقاً على المركز المالي للشركة، أفاد الحربي: «بلغ إجمالي موجودات الشركة 447.7 مليون دينار في نهاية ديسمبر 2023، وارتفع إجمالي حقوق مساهمي الشركة بنسبة 1 في المئة لتصل إلى 243.9 مليون دينار في نهاية ديسمبر 2023 مقارنةً بـ241.4 مليون في 2022، وبالإضافة إلى ذلك تتمتع الشركة بملاءة مالية قوية على مستوى شركات الاتصالات في الشرق الأوسط».

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 35 فلساً للسهم الواحد أي ما يمثل 35 في المئة من القيمة الاسمية للسهم وذلك عن عام 2023، علماً بأن هذه التوصية تخضع لموافقة الجمعية العامة العادية للشركة، حيث جاء هذا القرار بناءً على ثقة «stc» في تطور أعمالها ومتانة مركزها المالي وقوة تدفقاتها النقدية.

ولفت الحربي إلى التزام «stc» بمراجعة وتحديث إستراتيجيتها المالية بشكل دوري، بهدف تخصيص مواردها في تطوير خدماتها للبقاء في صدارة شركات الاتصالات وتلبية احتياجات العملاء وتقديم قيمة مضافة للمساهمين، مبيناً أنه كجزء من هذا الالتزام، قامت «stc» بتنفيذ العديد من المشاريع الإستراتيجية بنجاح، وبدعم من الحول الرقمية التي تتماشى مع الأهداف الإستراتيجية والمالية للشركة من أجل تعزيز الكفاءة التشغيلية والممارسات الرقابية على العمليات، بالإضافة إلى تحقيق الامتياز في عمليات إدارة الخزينة.

المسؤولية المجتمعية

في ما يتعلق ببرنامج المسؤولية المجتمعية لـ«stc»، أشار الحربي إلى أن «الابتكار والتنوع في دعم المجتمع بمثابة التزام طويل الأمد يندرج ضمن القيم الأساسية لإطار برنامج المسؤولية المجتمعية (CSR) الشامل والمستدام لـ(stc) نظراً لدورها كشركة رائدة في سوق الاتصالات الكويتي، حيث نفذت عدداً من البرامج المجتمعية التي تهدف إلى تعزيز التنمية على المدى الطويل، مع التركيز على المجالات الرئيسية مثل التعليم، والاستدامة البيئية، والرياضة والصحة، وتمكين الشباب، وريادة الأعمال».

وذكر أن برامج ومبادرات «stc» في 2023 اتسمت بالتنوع، حيث استهدف كل منها احتياجات وقضايا مجتمعية مختارة بعناية وبما يتوافق مع قيم الشركة وإستراتيجيتها المؤسسية، وانعكست هذه الجهود من خلال برامج مختلفة بالشراكة مع مجموعة من اللاعبين الرئيسيين، بما في ذلك المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص تحت مظلة «وياك»، التي تركز على دعم رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة.

أما المبادرة الأساسية الثانية، فأوضح الحربي أنها كانت تحت مظلة «upgrade» التعليمية التي تركز على المساهمة في تمكين الشباب ودعم المبادرات التعليمية المحلية، بينما هدفت المبادرة الأخيرة «لأننا نهتم» إلى نشر الوعي حول الصحة والعناية بالبيئة.

البناء على أساس متين

أفاد الحربي بأنه بالنظر إلى المستقبل، تستعد «stc» للبناء على الأساس المتين الذي تم إنشاؤه من خلال برنامجها الشامل والمستدام للمسؤولية المجتمعية على مر السنين، موضحاً أنه مع تطلع «stc» للمستقبل والتوجه الإستراتيجي للاستدامة المؤسسية، ستستمر شراكاتها مع الهيئات الحكومية وهيئات القطاع الخاص والمنظمات المجتمعية في معالجة مجموعة واسعة من الاحتياجات والتحديات المجتمعية، لتحقيق نتائج أكثر فعالية واستدامة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *