43.3 مليون دينار سيولة أجنبية استقبلتها البورصة في يناير


– 580.8 مليون توزيعات نقدية ومنحة لـ «الوطني» و«بيتك» و«بوبيان»

استقبلت الأسهم الكويتية المدرجة في البورصة سيولة أجنبية تصل 43.3 مليون دينار خلال يناير، استهدفت أغلبها بعض مكونات «السوق الأول».

وتوجهت مؤسسات وشركات بأموالها نحو بورصة الكويت في إطار تحركات تواكب زخم التعاملات اليومية الأسابيع الماضية، فيما بلغ حجم السيولة المتداولة بالسوقين الأول والرئيسي منذ بداية الشهر الماضي 1.554.97 مليار دينار، منها 1.05 مليار نصيب سوق الواجهة، و502.27 مليون استقبلتها أسهم السوق الرئيسي.

وعلى عكس المسار العام لعمليات الشراء قبل نهاية 2023 والتي سيطر الكويتيون الأفراد على النصيب الأوفر منها، خفض بعض المحافظ والحسابات المحلية من عمليات الشراء بهامش لم يتجاوز 6 ملايين، إلا أن المؤسسات والصناديق والمحافظ المحلية شاركت في المشتريات.

ورغم تباين فهم نتائج أعمال البنوك القيادية لدى بعض المتعاملين في البورصة إلا أن ما حققه البنك الوطني وبيت التمويل الكويتي وبنك بوبيان الأهلي والمتحد من نتائج جيدة ونمو واضح يعكس متانة استقرار أوضاع القطاع المصرفي الذي يعد الملاذ الآمن لكثير من المستثمرين.

وشهدت شريحة من الأسهم الثقيلة عمليات جني أرباح ولوحظ بنهاية جلسة أمس بلوغ السيولة المتداولة مستويات عالية وصلت 77 مليون دينار.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *