45.79 مليار دينار أُنفقت استهلاكياً في الكويت وخارجها… بـ 2023


– 11.58 مليار إنفاق الربع الرابع

– 18.761 مليار قروضاً شخصية

– 1.14 مليار تسهيلات للمقيمين وغير المقيمين

– 22.68 % قفزة بالتمويلات الإنشائية

قفز إجمالي إنفاق المواطنين والمقيمين الاستهلاكي العام الماضي داخل الكويت وخارجها 3.6 مليار دينار، ليسجل 45.79 مليار، مقارنة مع 42.18 مليار خلال 2022، ما يشكّل نمواً بـ 8.6 في المئة بين العامين.

ووفقاً لإحصائية بنك الكويت المركزي، فقد بلغ حجم الإنقاق الاستهلاكي للمواطنين والمقيمين داخل الكويت خلال 2023 نحو 43.02 مليار، فيما بلغ حجم إنفاقهم بالخارج نحو 2.77 مليار، وشهد الربع الأخير أعلى إنفاق استهلاكي للمواطنين والمقيمين تاريخياً، إذ بلغ نحو 11.58 مليار.

وشهدت التسهيلات الائتمانية الممنوحة من البنوك المحلية للمقيمين وغير المقيمين خلال 2023 نمواً بنحو 1.14 مليار دينار، لتبلغ 53.58 مليار مقارنة بـ 52.44 مليار في 2022 ما يشكل زيادة بـ2.17 في المئة، فيما سجلت ارتفاعاً طفيفاً في ديسمبر الماضي على أساس شهري بلغ 120 مليوناً (+0.22 في المئة).

وبلغت التسهيلات الائتمانية للمقيمين نحو 47.7 مليار، مرتفعة بـ 0.82 مليار (+ 1.75 في المئة) على أساس سنوي، كما ارتفعت بشكل طفيف في ديسمبر على أساس شهري بلغ 9 ملايين (+0.19 في المئة)، أما بالنسبة لإجمالي الودائع، فبلغت نهاية ديسمبر الماضي48.727 مليار مرتفعة 1.817 مليار (+3.87 في المئة) مقارنة بنهاية 2022، فيما شهدت ارتفاعاً بنحو 467 مليوناً (+0.96 في المئة) على أساس شهري من 48.269 مليار نهاية نوفمبر الماضي.

تسهيلات ائتمانية

وبنهاية 2023 بلغ إجمالي التسهيلات الائتمانية الشخصية نحو 18.761 مليار، مسجلة زيادة بنحو 0.284 مليار (+1.53 في المئة) على أساس سنوي، فيما شهدت انخفاضاً بسيطاً بنحو 80 ألفاً فقط على أساس شهري مقارنة بنوفمبر، وارتفعت القروض المقسطة (الإسكانية) بنحو 276 مليوناً (+1.75 في المئة) مقارنة بديسمبر 2022 لتبلغ نهاية العام الماضي 16.016 مليار، فيما تراجعت في ديسمبر 2023 بنحو 400 ألف دينار (-0.25 في المئة) على أساس شهري.

أما بالنسبة لقروض السكن الخاص والنموذجي فبلغت 303.4 مليون مرتفعة نحو 2.9 في المئة على أساس شهري، بينما سجلت تراجعاً بقرابة 7 في المئة مقارنة بمستواها في ديسمبر 2022، وبلغت قيمة القروض الاستهلاكية 1.967 مليار محافظة على مستواها على أساس سنوي ومتراجعة بشكل بسيط جداً في ديسمبر 2023 على أساس شهري.

قروض العقار

وزادت قيمة التسهيلات الائتمانية الممنوحة للمؤسسات المالية غير البنوك (شركات الاستثمار) بنحو 26 في المئة على أساس سنوي، لتبلغ 1.997 مليار نهاية ديسمبر الماضي، فيما سجلت زيادة بـ2 في المئة على أساس شهري، أما قروض القطاع العقاري فسجلت ارتفاعاً بـ 1.33 في المئة مقارنة بديسمبر 2022، فيما انخفضت نحو 1.2 في المئة على أساس شهري لتبلغ 9.75 مليار نهاية 2023.

وبلغت قروض شراء الأوراق المالية (الأسهم) نحو 3.503 مليار دينار، منها 2.315 مليار للشركات والمؤسسات و1.188 مليار للأفراد، ليسجل إجماليها ارتفاعاً بنحو 4.66 في المئة على أساس شهري، فيما بلغ ارتفاعها 6.44 في المئة خلال 2023 بأكمله.

وشهدت القروض الممنوحة لقطاع الإنشاء قفزة بـ 22.68 في المئة على أساس سنوي لتبلغ 2.582 مليار نهاية العام الماضي، بعد أن سجلت تراجعاً بنحو 1.6 في المئة على أساس شهري خلال ديسمبر الماضي.

1.256 مليار أودعتها الحكومة بـ 2023

زادت الحكومة ودائعها لدى البنوك المحلية خلال ديسمبر الماضي بنحو 226 مليون دينار (+5.1 في المئة) مقارنة بنوفمبر، فيما سجلت ارتفاعاً بنحو 1.256 مليار (+37.21 في المئة) مقارنة بمستواها في نهاية ديسمبر 2022، لتبلغ 4.631 مليار دينار نهاية العام الماضي.

أما ودائع المؤسسات العامة فارتفعت بنحو 257 مليون دينار (+3.9 في المئة) في ديسمبر الماضي على أساس شهري، بينما سجلت زيادة بنحو 133 مليوناً (+2 في المئة) على أساس سنوي، لتبلغ 6.753 مليار في نهاية 2023، وبلغ إجمالي ودائع القطاع الخاص نحو 37.343 مليار، متراجعة بنحو 240 ألفاً مقارنة بنوفمبر، بينما شهدت نمواً بـ 429 مليون دينار (+1.16في المئة) للعام الماضي بأكمله.

وتراجعت ودائع القطاع الخاص بالدينار بنحو طفيف 350 ألفاً على أساس شهري بينما صعدت بـ393 مليون (+1.11 في المئة) على أساس سنوي لتبلغ 35.532 مليار نهاية العام الماضي، فيما سجلت ودائع القطاع الخاص بالعملات الأجنبية ارتفاعاً بـ110 ألفاً (+0.611 في المئة) في ديسمبر مقارنة بالشهر الذي سبقه، ووصل ارتفاعها 360 ألفاً (+2 في المئة) مقارنة بديسمبر 2022، لتبلغ 1.81 مليار نهاية 2023.

احتياطي الأصول انخفض

حسب إحصائية «المركزي»، بلغت قيمة الأصول الاحتياطية في ديسمبر 14.62 مليار دينار مقارنة بـ14.779 مليار في الشهر المماثل من 2022، فيما نمت على أساس شهري بنحو 3.77 في المئة من 14.089 مليار في نوفمبر الماضي.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *