«stc» تترقى إلى «السوق الأول» في البورصة


– مزيد الحربي: الترقية تعكس مركز الشركة القوي مالياً وثقة المستثمرين بنموذجها التشغيلي

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية «stc»، ترقيتها رسمياً من السوق الرئيسي إلى السوق الأول في بورصة الكويت ابتداءً من يوم أمس، وذلك في خطوة مهمة للشركة ومساهميها بعد استيفائها لمعايير ومتطلبات السوق الأول.

وذكرت «stc» أنها استوفت متطلبات السيولة العالمية والقيمة السوقية وحجم التداول في المراجعة السنوية لبورصة الكويت لعام 2024، ليتم بذلك ترقيتها إلى السوق الأول.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«stc» المهندس مزيد الحربي: «إن الترقية تعكس المركز المالي القوي للشركة وثقة المستثمرين في نموذجها التشغيلي».

وأعرب الحربي عن سعادته بترقية «stc» إلى السوق الأول باعتبار تلك الخطوة مؤشراً واضحاً على كفاءة توجهها الإستراتيجي وطموحها نحو الريادة، إلى جانب إبراز نقاط القوة التشغيلية التي تتمتع بها.

وأوضح أنه «على مدى السنوات الماضية، شهدت (stc) العديد من التحولات الجوهرية وعمليات استحواذ كبيرة مكّنتها من أن تعزز مكانتها ضمن أبرز مزوّدي خدمات الاتصالات والحلول الرقمية في الكويت وفي جميع أنحاء المنطقة».

وذكر الحربي: «يعدّ الانتقال إلى السوق الأول محركاً رئيسياً لإستراتيجية (stc) المؤسسية القائمة على النمو المستدام، فهو يعزز ظهورنا في المجتمع الاستثماري، ويساعد على جذب نطاقٍ أوسع من المستثمرين المؤسسيين ويرفع مكانتنا في السوق المحلي. كما تعد هذه الترقية بمثابة شهادة على الثقة التي يضعها مستثمرونا فينا وعلى الأساس المتين الذي بنيناه مع المجتمع الاستثماري على مر السنين».

وأكد حرص «stc» باستمرار على تقديم خدمات مبتكرة وأحدث الحلول القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتمكين التحوّل الرقمي لعملائها والمجتمعات التي تخدمها، مبيناً أنه بالنظر إلى المستقبل، تلتزم «stc» بإثراء حياة عملائها وتوفير قيمة مضافة لمساهميها.

وأفاد الحربي بأنه «وفي خطوة نحو العصر الرقمي الجديد، تكمن أولويتنا في مواصلة الاستثمار في التقنيات المتطورة والتوسع في عروض خدماتنا، كما نلتزم بالمحافظة على مكانتنا الرائدة في قطاع الاتصالات ولعب دور محوري في نمو الاقتصاد الكويتي».



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *