السعودية تطلق ستاد الأمير محمد بن سلمان


أعلنت السعودية عن إطلاق مشروع الستاد الرئيسي الجديد بمدينة القدية، الذي سيحمل اسم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي رئيس مجلس الوزراء بتصميم مستقبلي مبتكر وغير مسبوق عالميا.

وأوضحت شركة القدية السعودية للاستثمار المنفذة للمشروع أن الستاد الجديد سيكون أحد أبرز الملاعب في العالم، وسيزود بتقنيات وإمكانات غير مسبوقة تجعله متعدد الاستخدامات، وقادرا على استضافة أكبر الأحداث الرياضية والترفيهية والثقافية في المملكة العربية السعودية».

وسيقام ملعب الأمير محمد بن سلمان في قلب مدينة القدية، وهو أحد ملاعب مونديال ٢٠٣٤، على بعد 40 دقيقة فقط من العاصمة الرياض، وبالتحديد على إحدى قمم جبل طويق بارتفاع 200 متر.

ويأتي إطلاق مشروع الستاد الرئيسي الجديد بمدينة القدية، بعد إطلاق المخطط الحضري للمدينة والعلامة التجارية العالمية لها.

وتابعت: «صممت الستاد شركة الهندسة المعمارية العالمية الرائدة Populous، ومن المقرر أن يكون أول مكان متكامل بالكامل في العالم، بسقف مشترك قابل للفتح وملعب وجدار بتقنية LED وهو ابتكار معماري يعرض تنوعا لا مثيل له ويسمح للمساحة بالتحول لتتناسب مع مختلف الفعاليات في غضون دقائق».

وأضافت ان من التقنيات اللافتة التي سيزود بها الستاد الجديد، تقنية تحكم مناخي متطورة، ستسمح بإقامة الفعاليات والمسابقات فيه على مدار العام دون استهلاك معدلات كبيرة من الطاقة، وذلك من خلال إنشاء بحيرة تبريد صديقة للبيئة تحت الستاد مباشرة، بحيث تضخ مياه الأمطار التي تجمع من الستاد والمنطقة المحيطة به إلى حائط ثلجي، ما يؤدي إلى تبريد الهواء الداخل إلى نظام التكييف المركزي فيه مع تلبية معايير LEED الذهبية للتصميم المستدام.

كما تهدف مدينة القدية إلى توفير العديد من التجارب الممتعة في مجالات الترفيه والرياضة والثقافة، وستتألف المدينة من 60 ألف مبنى على مساحة 360 كلم مربع تحتضن أكثر من 600 ألف نسمة، وتوجد أكثر من 325 ألف فرصة عمل نوعية، لتحقق بذلك زيادة في إجمالي الناتج المحلي بحوالي 135 مليار ريال سعودي، وتستهدف مدينة القدية استقبال 48 مليون زيارة سنويا بفضل ضمها العديد من المعالم والأماكن السياحية ذات المستوى العالمي والطابع المتفرد.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *