النيراتزوري يوقف انتصارات روما واليوفي


عاد إنتر منتصرا من العاصمة روما بفوزه المثير على روما 4-2 أمس الأول في المرحلة الـ 24 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، مبتعدا في الصدارة مؤقتا بفارق 7 نقاط عن غريمه وملاحقه يوفنتوس.

وبفوزه الخامس تواليا والتاسع عشر هذا الموسم، ألحق إنتر بروما هزيمته الأولى بعد 3 انتصارات متتالية بقيادة مدربه الجديد ونجم وسطه السابق دانييلي دي روسي الذي خلف البرتغالي جوزيه مورينيو.

ودخل إنتر مواجهته مع روما الذي لم يفز على «النيراتزوري» في العاصمة منذ الثاني من أكتوبر 2016 حين حسم اللقاء 2-1 بمشاركة دي روسي كقائد للفريق، وهو في الصدارة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه يوفنتوس نتيجة فوزه على الأخير 1-0 الأحد الماضي في ميلانو.

ثم وسع الفارق السبت بغياب مدربه سيموني إنزاغي للإيقاف، إلى سبع مؤقتا بانتظار مباراة «اليوفي» مع أودينيزي اليوم في ختام المرحلة، فيما تجمد رصيد روما عند 38 نقطة في المركز الخامس. وبعد اللقاء، أقر مدافع إنتر أليساندرو باستوني الذي سجل الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع أن «الشوط الأول كان سيئا جدا، لم نكن أنفسنا. بدأنا اللقاء بسلوك خاطئ والتهمنا روما»، وفي مواجهة أخرى، بقي لاتسيو في صراع المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعودته إلى سكة الانتصارات على حساب مضيفه كالياري 3-1، ليرفع الفائز رصيده إلى 37 نقطة في المركز السادس.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *