جمهورك الوافي حضر عاشت قطر عاشت قطر


تأهل «العنابي» القطري حامل اللقب إلى المباراة النهائية لكأس أمم آسيا للمرة الثانية تواليا، ويلاقي الأردن السبت المقبل على لقب البطولة بعدما حقق فوزا مستحقا على إيران بنتيجة 3-2 في المباراة المثيرة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد الثمامة.

سجل جاسم جابر (17) وعلي عفيف (43) والمعز علي (82) أهداف قطر، فيما سجل لإيران وسردار أزمون (4) وعلي رضا جهانبخش (51 من ركلة جزاء) هدفي إيران. وهي المرة الثالثة التي تكون المباراة النهائية عربية بحتة بعد نسختي عام 1996 بين السعودية والإمارات وفاز الأخضر باللقب حينها، وفي نسخة 2007 فازت العراق على السعودية بهدف نظيف.

وفي التفاصيل، جاءت المباراة جيدة المستوى ومثيرة، حيث تبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب حتى نجح «العنابي» في خطف هدف قاتل بالدقائق العشر الأخيرة من الوقت الأصلي. ولم تكن البداية متوقعة إذ نجح المنتخب الإيراني في تسجيل هدف مبكر (4) وذلك عبر سردار ازمون الذي استقبل ركلة ركنية قابلها الدفاع القطري وارتدت لتجد سردار الذي لعبها «خلفية مزدوجة» عرفت طريقها لمرمى مشعل برشم.

وأمام الضغط القطري الذي بدأ بعد الهدف مباشرة ونجح في قلب النتيجة لصالحه حيث ترجم المنتخب القطري سيطرته إلى هدف التعادل عندما أنقذ المهدي علي مدافع العنابي فرصة خطيرة أمام تارمي ولعب كرة طولية استلمها أكرم عفيف داخل منطقة الجزاء هيأها إلى جاسم جابر القادم من الخلف من على حدود المنطقة والذي لم يتوان في تسديدها ارتطمت بأحد مدافعي إيران وسكنت شباكه (18).

وضغط منتخب قطر في وسط ملعب إيران ونجح أحمد فتحي في قطع الكرة ومررها إلى أكرم عفيف الذي توغل في منطقة جزاء إيران، وراوغ أكثر من لاعب وسدد كرة قوية سكنت الزاوية اليسرى لشباك إيران مسجلا الهدف الثاني للعنابي، ونجح المعز علي في حسم النتيجة لقطر بالهدف الثالث في نهاية المطاف.

أدار المباراة حكمنا الوطني أحمد العلي وقاد المباراة باقتدار، كما ساعده الحكم عبد الهادي العنزي.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *