سينر يقلبها على مدفيديف ويتوج بطلا لـ


توّج الإيطالي يانيك سينر المصنف رابعا عالميا بأول ألقابه الكبرى بعد فوزه بلقب بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في التنس، بعدما قلب تأخره بمجموعتين ليهزم الروسي دانييل مدفيديف الثالث 3-6 و3-6 و6-4 و6-4 و6-3 أمس على ملعب رود ليفر في المواجهة النهائية.

وبعدما خسر أول مجموعتين 3-6 و3-6، مما أعطى الانطباع بأن مدفيديف في طريقه لخطف اللقب للمرة الأولى، رد سينر الذي كان قد أطاح بالنجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا من الدور نصف النهائي، بقوة في لقاء دام 3 ساعات و44 دقيقة، وهيمن على المجموعات الثلاث الأخيرة.

دخل مدفيديف إلى المباراة متفوقا في المواجهات المباشرة على نظيره الإيطالي 6-3، إلا أنه خسر المواجهات الثلاث الأخيرة أمامه، بينها نهائي دورة ايه تي بي الختامية في نوفمبر.

وهذه المرة الثالثة التي يبلغ فيها مدفيديف نهائي بطولة أستراليا بعدما خسر سابقا أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش عام 2021، ثم الإسباني رافاييل نادال عام 2022، لتجدد عقدته بعد عامين على آخر نهائي خاضه، ويسقط أمام الصاعد بقوة سينر. وكان سينر (22 عاما) قد قدم بطولة شبه مثالية، وتمكن في الدور نصف النهائي من إقصاء ديوكوفيتش 3-1 وحرمه بالتالي من الفوز بلقبه الكبير الـ 25 والـ 11 في ملبورن.

من جهته، لم يكن مشوار مدفيديف (27 عاما) مفروشا بالورود وصولا إلى النهائي، حيث حقق فوزا مجنونا على حساب الألماني الكسندر زفيريف في نصف النهائي بعدما عوض تأخره بمجموعتين ليفوز 3-2.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *