قلعة نويي إنها الرقصة الأخيرة


قال مدرب منتخب ايران أمير قلعة نويي إن فريقه ظلم كثيرا في هذه البطولة بسبب القرارات التحكيمية، واعتبر مدرب ايران أن النسخة الحالية من كأس آسيا تشكل «الرقصة الأخيرة» بالنسبة لبعض لاعبيه، ويتعين عليهم بالتالي استغلال هذه الفرصة لمعانقة اللقب، وقال: تشكل البطولة الحالية «الرقصة الأخيرة» لبعض اللاعبين ويتعين عليهم استغلال هذه الفرصة لمعانقة اللقب، ملمحا إلى إمكانية إجراء تغييرات على تشكيلته الأساسية، لاسيما مع إنهاء إيقاف هدافه مهدي طارمي. ويتخطى معظم لاعبي المنتخب الثلاثين، على غرار الحارس علي رضا بيرانوند، والقائد إحسان حاج صفي، المدافعين شجاع خليل زاده ورامين راضائيان ونجمي الهجوم مهدي طارمي وعلي رضا جهانبخش.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *