كلوب سأغادر وغوارديولا سأنام أفضل


أعلن المدرب الألماني يورغن كلوب في خبر صادم الجمعة أنه سيترك ليفربول الإنجليزي لكرة القدم في نهاية الموسم، أي قبل عام على نهاية عقده مع النادي الذي تسلم الإشراف عليه منذ 2015.

وفي مقابلة مع موقع ليفربول، قال: «يمكنني أن أتفهم بأنها صدمة للكثير من الناس في هذه اللحظة، عندما تسمعون الخبر للمرة الأولى، لكن من الواضح أنه بإمكاني تفسيره أو على الأقل محاولة شرحه»، مضيفا أنا أحب كل شيء في هذا النادي، أحب كل شيء في المدينة، أحب كل شيء في مشجعينا، أحب الفريق، أحب الطاقم، أحب كل شيء، لكن أن أتمكن من اتخاذ هذا القرار رغم هذا الحب، يظهر لكم أني مقتنع بأنه هو القرار الذي يجب أن أتخذه. وبرر «الأمر هو أنه كيف يمكنني أن أوضح ذلك، طاقتي نفدت، ليس لدي أي مشكلة الآن، من الواضح أني كنت أعلم منذ فترة طويلة أني سأضطر الى الإعلان عن ذلك في وقت ما، لكني بخير الآن، أعلم أني لا أستطيع القيام بهذه المهمة مرارا وتكرارا».

وأوضح كلوب لاحقا في مؤتمر صحافي أنه يخطط لأخذ استراحة من كرة القدم لمدة عام بمجرد انتهاء فترة تدريبه في ملعب أنفيلد في نهاية الموسم، مضيفا أنه يفتقر إلى الطاقة اللازمة للاستمرار.

ويأتي إعلان كلوب وليفربول في صدارة الدوري الممتاز بعد 21 مرحلة، بفارق 5 نقاط عن مان سيتي حامل اللقب الذي لعب مباراة أقل.

من جانبه، ذكر الإسباني جوزيب غوارديولا مدرب مان سيتي بطل أوروبا وإنجلترا «سأنام أفضل قليلا»، تعليقا على إعلان كلوب رحيله عن ليفربول. وقال: «لدي شعور انه عندما سيرحل في نهاية الموسم، سيرحل جزء منا أيضا في مان سيتي، لقد كانوا أصعب خصم لنا، ليفربول في السنوات الأخيرة».



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *