لا غالب ولا مغلوب بين العراق وعمان في افتتاح


حسم التعادل السلبي المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الخليج العربي في نسختها الـ25 بالبصرة والتي جمعت فيما بين المستضيف منتخب العراق والمنتخب العماني على ملعب «جذع النخلة» وبحضور جماهيري كبير جدا، وانتهى الشوط الأول سلبيا رغم الفرص التي سجلت من الفريقين لاسيما من المنتخب العراقي الذي كان سباقا للهجوم عن طريق حسين جبار في الدقيقة الثالثة عن طريق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن الحارس العماني إبراهيم المخيني نجح في صد الكرة.

ومع مرور الوقت حاول لاعبو عمان الوصول إلى مرمى العراق، لكن ذلك لم يتحقق في ظل غياب للفرص الخطيرة بينما كان أيمن حسين من جانب العراق قريبا من إنهاء الشوط الأول بتقدم منتخب بلاده في الدقيقة (43) عن طريق ضربة رأسية قوية، لكن لسوء حظه أن الكرة مرت بجانب المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى مدرب العراق خيسوس كاساس تغييرا فنيا بإقحام الظهير الأيمن علي فاضل مكان حسين عمار قبل أن نشهد فرصة خطيرة للعراق في الدقيقة (61) من المهاجم حسين عن طريق ضربة رأسية مرت خارج إطار المرمى بقليل إثر استقباله توزيعة جميلة من زميله علي حسين.

وفي الدقيقة (69)، رد أرشد العلوي من جانب عمان على هجمة العراق، من خلال إرساله تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها لم تعرف طريق المرمى ومرت بجانب القائم الأيمن للحارس العراقي جلال هاشم.

وكان البديل فاضل قريبا من منح التقدم للعراق في الدقيقة (76)، حين أرسل تسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته أخطأت طريق المرمى ولم تزعج الحارس العماني المخيني.

وحرمت العارضة ضرغام إسماعيل، من منح التقدم للمنتخب العراقي في الدقيقة (88)، بعدما ردت تسديدته القوية من مخالفة مباشرة من بعد حوالي 30 مترا، قبل أن تلمس الكرة الحارس الخميني وتتحول إلى ركنية.

وبهذا التعادل، اكتفى كل منتخب بنقطة واحدة في مستهل البطولة، وهذا قبل إجراء المواجهة الثانية في نفس المجموعة اليوم، بين منتخبي اليمن والسعودية.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *