الخليج للتأمين ترعى السفراء الشباب لتنمية


في إطار التزامها بالاستدامة والرفاهية المجتمعية باعتبارها إحدى الشركات الرائدة في تقديم خدمات التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أعلنت مجموعة الخليج للتأمين عن رعايتها برنامج «السفراء الشباب» الذي يقوم على منح طلاب المرحلة الثانوية في المدارس الحكومية والخاصة فرصة التدريب واكتساب المعرفة عن التعامل الديبلوماسي وتطوير المهارات القيادية.

وينطلق البرنامج في عامه الثاني بمبادرة من سفارتي كندا والمملكة المتحدة لدى الكويت، وبالتعاون مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة، وبالشراكة مع المؤسسة البيئية المحلية، «ريفس أند بيوند» ويركز على قضية التغير المناخي ضمن هدف التنمية المستدامة الـ13 الذي وضعته الأمم المتحدة ويتمحور حول طرق الحد من الانبعاثات الكربونية، وبهذا، لن يتمكن الطلاب من اكتساب مهارات جديدة فحسب، بل وأيضا يهيئهم ليصبحوا داعمين للعدالة المناخية. وبهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي للمجموعة، خالد مشاري السنعوسي: فخورون بمشاركة مجموعة الخليج للتأمين في البرنامج الفريد الذي يهدف إلى تنمية قدرات الطلاب وتحفيزهم لأن يكونوا من قادة الغد، حيث يساهم بشكل فعلي وعملي في بناء جيل سيكون له دور فاعل ومحوري في قيادة المسار نحو عكس تأثير التغير المناخي على طبيعتنا وتعزيز مفهوم العمل نحو مستقبل أكثر استدامة.

وأضاف السنعوسي: تعد الاستدامة ركيزة أساسية في رؤيتنا واستراتيجيتنا طويلة المدى، ولهذا نحن ملتزمون بالتنمية المستدامة والقيادة المسؤولة، حيث تتماشى قيم برنامج «السفراء الشباب» مع رؤيتنا الرامية الى عالم قادر على مواجهة التحديات البيئية وغيرها من القضايا المهمة، ونتطلع الى رؤية التأثير الإيجابي الذي سيحدثه البرنامج على المشاركين والمجتمع ككل، مما يعزز التزامنا بإحداث تغيير أخلاقي هادف لصالح عالمنا.

من ناحيتها، قالت المدير الشريك في مؤسسة «ريفس أند بيوند» هوازن البعيجان:

اجتمع الطلاب من مختلف المدارس معا في يوم مليء بالأنشطة التي شملت لعب الأدوار والحلقات النقاشية حول القضايا المناخية التي يواجهها اليوم عالمنا من شماله إلى جنوبه، وما أذهلنا خلال التفاعلات معهم هو الشغف الذي ينبع من عقولهم الشابة ومدى تعطشهم للبحث عن الحلول للقضايا البيئية الأكثر إلحاحا. وتابعت: نتقدم بالشكر والامتنان للمنسقين المسرحيين كل من ديما الأنصاري ود.بسام شحيبر على إشراك الطلاب في هذه الأنشطة وتسهيل التفاعل في بيئة يستطيعون التعبير عن أفكارهم، كما نشكر السفارتين البريطانية والكندية في الكويت والأمم المتحدة على دعمها للبرنامج والشكر موصول الى مجموعة الخليج للتأمين على رعايتها التي جعلت هذا البرنامج وورشة ممكنة.

ويمتد برنامج «السفراء الشباب» على مدى أربعة أشهر حيث يشارك فيه طلاب وطالبات تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما، سيشاركون في ورش عمل متخصصة في تدريبهم حول مهارات التفاوض الديبلوماسي والقيادة والدفاع ودعم القضايا البيئة، بالإضافة إلى إعدادهم للتحدث أمام الجماهير وتعزيز روح العمل الجماعي والتعاون في العمل.

وتركز استراتيجية مجموعة الخليج للتأمين للاستدامة على تطوير حلول متقدمة تعزز مفهوم الاستدامة والمرونة في الأعمال، فضلا عن المساهمة في بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة، إذ تستجيب هذه الحلول لحاجة ملحة لابتكار منتجات وخدمات تأمينية تخدم بيئة اقتصادية متغيرة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *