إحباط إدخال 260 ألف كيس تنباك عبر ميناء


‫‬تمكن رجال الجمارك في ميناء الشويخ من إحباط إدخال ما يقارب 260 ألف كيس من مادة التنباك الممنوعة، في ضبطيتين مختلفتين عن طريق خزان ديزل فارغ وألواح خشب للأثاث قادمتين من إحدى الدولة الخليجية. ‫‬الى ذلك، قال نائب المدير العام لشؤون المنافذ الجمركية أسامة خليل الشامي إن رجال الجمارك قاموا بإفشال محاولة ادخال ما يقارب 260 ألف كيس من مادة التنباك الممنوعة الى البلاد عن طريق جمارك ميناء الشويخ.

وذكر الشامي ان رجال الجمارك يقفون سدا منيعا ضد كل من تسول له نفسه ادخال المواد الممنوعة الى البلاد. ‫‬وفي التفاصيل فإنه تم إحباط محاولتين بالتتابع لتهريب مادة البان والتنباك الممنوعة والمحظورة، حيث تم في المحاولة الأولى إخفاء المادة الممنوعة بين الأخشاب إلا أنه بعد الانتباه من قبل المفتش الجمركي لها تم عرضها على جهاز الأشعة حيث ثبت وجودها مما أدى لتفتيشها بشكل دقيق ليتم العثور على المادة الممنوعة، ‫‬وفي المحاولة الثانية وبطريقة سرية وصعبة للغاية تم إخفاء مادة التنباك في خزان ديزل فارغ إلا أنه تم رصد الحاوية ومراقبتها من قبل التفتيش الجمركي، ما دعا المفتش للشك في الخزان ومحتوياته وفتحه وتفتيشه بشكل دقيق ليتم العثور على المادة الممنوعة مخبأة داخل الصهريج مع وضع حواجز حديدية؛ لإيهام المفتش بأنها خالية إلا أن فطنة وفراسة المفتش الجمركي رجحت وجودها، ليتم إحباط هاتين المحاولتين وتوجيه ضربتين شديدتين لمروجي تهريب هذه المواد.

من جانبه، توجّه مدير عام الإدارة العامة للجمارك عبدالله عادل الشرهان بالشكر والتقدير لجميع العاملين في كل المنافذ الجمركية، البرية والبحرية والجوية، لما يقومون به من جهود مبذولة، وضبط كل من تسوّل له نفسه العبث بأمن البلاد.

هذا، وحذّرت الإدارة العامة للجمارك كل من تسوّل له نفسه تهريب المواد المخدرة والبضائع المحظورة بكل أشكالها وأنواعها إلى البلاد، مشددة على أنه سيُعرّض نفسه للمساءلة القانونية واتخاذ الإجراءات الجمركية بحقه.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *