القائم بالأعمال اللبناني تقارب بين الكويت


أسامة دياب

استضافت السفارة اللبنانية لدى البلاد ديوانيتها الديبلوماسية الأولى خلال هذا العام والمخصصة لأعضاء البعثات الديبلوماسية، وممثلي سفارات الدول والمنظمات الإقليمية والدولية المعتمدة لدى البلاد، إلى جانب أبناء الجالية وكبار الشخصيات الاجتماعية البارزة في المجتمع الكويتي.

وأكد القائم بأعمال سفارة الجمهورية اللبنانية لدى البلاد أحمد عرفة عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط بين لبنان والكويت سواء على الصعيد الشعبي أو الرسمي، مشيرا إلى عمق علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

وبينما أشار عرفة إلى التقارب الكبير في الرؤى والمواقف بين البلدين على مختلف الأصعدة، أشاد بمبادرات الكويت وبصماتها الانسانية الراسخة في مجال العمل الخيري والاغاثي ودعمها المتواصل للدول الشقيقة والصديقة.

وأضاف« نقدر الشعب الكويتي ونكن له كل الاحترام والتقدير لوقوفه ودعمه اللامتناهي للبنان، تربطنا روابط صداقة متينة، ونأمل أن تكون العلاقات اللبنانية- الكويتية نموذجا يحتذى».

وعن المناسبة، أوضح عرفة «أن هذه الديوانية الديبلوماسية الثالثة منذ انطلاقتها والأولى خلال هذا العام، مشيرا الى أنها تعد فرصة جيدة للتواصل وتبادل الاحاديث مع الحضور في مختلف الأمور فضلا عن تبادل الثقافات».

وقال« نحن سعداء بهذا التواجد الكبير ورؤية الوجوه الطيبة من الاصدقاء والاشقاء من مختلف الجنسيات وخصوصا من المجتمع الكويتي، وهو يدل على مكانة لبنان وشعبه في قلب الشعب الكويتي ودول المنطقة والعالم أجمع، والكويت ولبنان قلب واحد، كما يعكس صورة لبنان الجميل المعروف عنه بأنه ملتقى الأحبة والاصدقاء والجامع بين مختلف الثقافات والجنسيات ونقطة التقاء الحضارات.

وأضاف «أن فكرة الديوانية جاءت تماثلا وتماهيا مع الديوانية الكويتية التي تعد جزءا من التراث والتاريخ الكويتي الأصيل، مع إضافة بعض اللمسات والأجواء اللبنانية وهذا نفتخر به».

وقد أعرب الديبلوماسيون العرب والأجانب عن سعادتهم بالتواجد في الديوانية الديبلوماسية اللبنانية، مشيدين بحسن الضيافة والاستقبال.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *