بالفيديو استقبال سلطاني للأمير في عمان


  • الأمير وسلطان عُمان بحثا القضايا المشتركة والتطورات الإقليمية والدولية
  • صاحب السمو وسلطان عُمان يتبادلان الأوسمة بقصر العلم في مسقط.. ومراسم استقبال رسمية للأمير.. والمدفعية أطلقت 21 طلقة ترحيباً بقدوم سموه
  • المباحثات تناولت السعي نحو دعم وتعزيز مسيرة مجلس التعاون الخليجي

عقدت بقصر العلم جلسة المباحثات الرسمية بين الكويت وسلطنة عمان الشقيقة ترأس فيها صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد الجانب الكويتي، فيما ترأس السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة الجانب العماني.

هذا، وقد تم خلال جلسة المباحثات استعراض مسيرة العلاقات الاخوية الوثيقة والوطيدة التي تربط دولة الكويت وسلطنة عمان ومختلف جوانب التعاون الثنائي القائم بين البلدين بما يدعم ويعزز علاقات الاخوة الراسخة بين الشعبين الشقيقين ويحقق المزيد من تطلعاتهما المشتركة نحو الازدهار والتطور والرخاء.

كما تناولت المباحثات خلال هذه الزيارة التاريخية السعي نحو المزيد من الشراكة لتوسعة أطر العمل لدعم وتعزيز مسيرة الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي وابرز القضايا ذات الاهتمام المشترك ومناقشة عدد من الأمور في ضوء مستجدات الاحداث والتطورات الجارية على الساحتين الاقليمية والدولية.

وساد جلسة المباحثات جو ودي عكس روح الأخوة التي تتميز بها العلاقة بين البلدين الشقيقين ورغبتهما المشتركة في المزيد من التعاون والتنسيق على كل الأصعدة. حضر جلسة المباحثات أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.

هذا، وتبادل صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد وصاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة بقصر العلم الأوسمة، حيث قلد السلطان سموه وسام «آل سعيد» والذي يعد من أرفع الأوسمة العمانية تقديرا من السلطان لأخيه صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد واعتزازا بعمق أواصر الأخوة والصداقة المتينة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

في حين قلَّد سموه أخاه السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة «قلادة مبارك الكبير» تقديرا له وما يبذله من إنجازات وجهود مميزة لسلطنة عمان وشعبها الشقيق من أجل استقرار وأمن وتقدم السلطنة وتعزيز أواصر الأخوة والتفاهم بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وتوطيدا وحرصا على تقوية روابط الإخاء بين بلدينا وشعبينا الشقيقين.

وعلى شرف صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه، أقام أخوه السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة مأدبة عشاء في قصر العلم بالعاصمة مسقط وذلك بمناسبة زيارة دولة لسموه، رعاه الله، لسلطنة عمان الشقيقة.

هذا، وأقيمت بقصر العلم مراسم الاستقبال الرسمية لصاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد وذلك بمناسبة زيارة دولة لسموه لسلطنة عمان الشقيقة.

هذا، ولدى عبور الموكب الرسمي المقلّ لصاحب السمو الأمير، حفظه الله ورعاه وأخيه السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة بوابة مسقط اصطفت على جانبي الطريق مجموعة من الهجانة السلطانية للترحيب بسموه، رعاه الله، وقد رافق الموكب كوكبة من فرسان الخيالة السلطانية وخيالة الحرس السلطاني بمصاحبة الموسيقى العسكرية الراكبة حتى مبنى المتحف الوطني.

وعند وصول الموكب الرسمي إلى الساحة الخارجية لمدخل قصر العلم اصطفت مجموعة من الفرسان وعدد من المواطنين في استقبال شعبي لسموه.

ولدى وصول الموكب الرسمي إلى الساحة الداخلية لقصر العلم أطلقت المدفعية إحدى وعشرين طلقة ترحيبا بقدوم سموه، رعاه الله، وعزفت موسيقى الحرس السلطاني (المقطوعة المنتظرة) ونفخت الأبواق بعدها اصطحب جلالة السلطان المعظم سموه، حفظه الله ورعاه، إلى منصة الشرف، حيث تم عزف السلام الوطني لدولة الكويت.

بعدها تفضل سموه بمصافحة عدد من أصحاب السمو ورئيس مجلس الشورى والوزراء وكبار المسؤولين بالحكومة العمانية، كما قام السلطان بمصافحة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه، حفظه الله. وكان صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه وصل عصر أمس إلى العاصمة مسقط بسلطنة عمان الشقيقة وذلك في زيارة دولة. هذا، وقد قام سرب من الطائرات العسكرية العمانية بمرافقة طائرة سموه فوق الاجواء العمانية.

وقد كان في مقدمة مستقبلي سموه على أرض المطار أخوه السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة.

كما كان في استقبال سموه صاحب السمو شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع ووزير ديوان البلاط السلطاني خالد بن هلال البوسعيدي ووزير المكتب السلطاني الفريق أول سلطان بن محمد النعماني ورئيس بعثة الشرف المرافقة وزير الداخلية حمود بن فيصل البوسعيدي ووزير الخارجية بدر بن حمد البوسعيدي وسفير سلطنة عمان لدى الكويت د. صالح بن عامر الخروصي وسفيرنا لدى سلطنة عمان د. محمد ناصر الهاجري. هذا، ويرافق سموه وفد رسمي يضم كلا من الشيخ محمد عبدالعزيز الجراح والشيخ حمد صباح الأحمد والشيخ مبارك الحمود والشيخ عذبي ناصر العذبي والشيخ علي الخالد والشيخ منصور مبارك العبدالله والشيخ د.باسل الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط د. عماد العتيقي وكبار المسؤولين بالديوان الأميري.

وكان صاحب السمو الأمير الشيخ مشعل الأحمد والوفد الرسمي المرافق لسموه غادر أرض الوطن ظهر أمس متوجها إلى سلطنة عمان الشقيقة، وذلك في زيارة دولة، كما يتفضل سموه وأخوه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم سلطان عمان الشقيقة، فيشملان برعايتهما وحضورهما حفل افتتاح «مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية».

وقد كان في وداع صاحب السمو الأمير على أرض المطار سمو نائب الأمير الشيخ د.محمد الصباح ورئيس مجلس الأمة أحمد السعدون وسمو الشيخ ناصر المحمد ورئيس ديوان سمو ولي العهد الشيخ أحمد العبدالله وسمو الشيخ صباح الخالد وسمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ فيصل النواف ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء شريدة المعوشرجي وكبار المسؤولين بالدولة.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *